هكذا عهدناكم يا أبناء عدن

محرر 115 مايو 2017
هكذا عهدناكم يا أبناء عدن
ايمان صادق
ايمان صادق

عدن نيوز - كتابات:

في عام 2008 م قمت بزيارة مدينة عدن الفائقة الجاذبية ،  وكانت الزيارة الأولى لي تلتها زيارات  عديدة ، وفي كل مرة  ازورها يزداد القلب تعلقا بها ورغبة وشوقا اليها.

 أصبحت كالمعشوقة بالنسبة لي .. اذرف الدموع شوقا ولهفة الى رؤيتها..  ليس سحر جمالها ما جذبني فحسب ، ولا لطف نسماتها الاخاذة ، بل تلك الاخلاق الرائعة التي يمتلكها أبناء عدن .. تلك الإنسانية التي تشعر بها في نظرات عيونهم .. تلك الابتسامات التي تراها على وجوههم البشوشة رغم ما قد يشعرون به من ألم .. ذلك التعامل الراقي الذي يمتلكونه .. تلك المحبة التي يمنحونها اياك وهم لا يعرفون حتى من انت وهل عدو لهم ام صديق ؟!!

حقا لم اشعر انني وسط اسرتي الا في مدينة عدن التي ليس لي فيها اسرة ولا صديق ولا قريب ولا حبيب لكنني وجدت فيها من أبناء عدن ما هو كل ذلك ..  هكذا عهدناكم يا أبناء عدن ، وهكذا لابد ان تستمروا في رقيكم واخلاقكم ، وهكذا لابد ان تصنعوا في كل من حولكم وتعلموه من رقيكم ووعيكم للحياة  …

عهدنا فيكم كل جمال .. وكل معاني المحبة ..عهدناكم تمنحون قلوبكم البيضاء لكل من حولكم فكونوا كما عهدناكم وادركوا حجم المؤامرة التي تحاك ضدنا لإتلاف حياتنا .. فاحذروا تلك القلوب السوداء التي لا يملؤها الا الحقد عليكم ..  شاوروا قلوبكم البيضاء وعقولكم الراقية واخلاقكم الفاضلة فيما يدعون اليه فنقاؤكم سيرشدكم نحو الطريق الصواب .. راجعوا التاريخ وتفكروا في عدوكم الحقيقي وماهيته ستدركون بفطنتكم ان ما يدعون اليه من انفصال ــ بعد فشلهم الذريع في تمزيقكم والتفرقة بينكم وبين بعضكم في الاسرة الواحدة ــ ما هو الا اكمال لمؤامرة مبعثرة يلعبها صالح ومعاونيه على ارضكم الطاهرة لنهب ممتلكاتها ، فهي ما زالت بكرا ومطمعا لكل طامع  …

كونوا يا رجالات عدن كما عهدناكم واحموا مدينتكم من الافواه المتكالبة والتي ستستمر في النباح بين فترة وأخرى وبشكل او اخر، ظاهره فيه الرحمة وباطنه فيه العذاب …

كونوا كما عهدناكم يا رجالات عدن .. وطهروا ارضكم من أمثال هؤلاء ، فستعرفونهم ببصيرتكم الثاقبة ، وبوعودهم المكذوبة ، ومن خلال تاريخهم المشبوه ففينة صديق لذا وفينة عدوا له ، ووهلة محب وفي لمحة حاقد !!! ولا يقر لقلبه قرار !! ولا لعداوته حدود او نهاية.

كونا كما عهدناكم يا رجالات عدن ، ووحدوا صفكم نحو المحبة والوفاء ، ولملموا الشتات في البلاد         ، كونوا كما عهدناكم أصحاب كلمة واحدة ضد التمزق والتفرق والاستعباد …

قفوا وقفة رجل واحد ضد ما يريدونه من التفريق بيننا بشمال وجنوب ـ بعد ان فشلو فشلا ذريعا بتفريقنا فرقا طائفية ـ وبتخطيط صالح مع الحوثية في شمال يمننا الحبيب ، ومع الفصائل المتمردة و المغرر بهم في الجنوب ، و بالاتفاق مع قيادات تدعي حب الوطن وهم اول من باعه في عام 94م وقبضوا الثمن في حينه ، وهاهم اليوم يحاولون البيع مجددا ، لكنهم سيجدون رجالات عدن يقفون في وجوههم بالمرصاد فقد فقهوا وادركوا خيانتهم المتكررة لشعوبهم من اجل شهوة السلطة ودم الخيانة الذي يسري فيهم ، والذي لن يتطهروا منه الا بنزفه ..

كونا وابقوا كما عهدناكم يا أبناء عدن الباسلة ــ أطفالا ونساء وشيوخا وقيادات ــ شامخين صامدين حاجزا منيعا اما عدوكم،  حامين وحدتكم بوحدة كلمتكم وقوة اصطفافكم ..

نقف احتراما لكم يا أبناء ورجالات عدن الشموخ ..فلطالما شهد لكم التاريخ بصمودكم في وجوه الفاسدين ..

وقفة احترام لكل أبناء عدن ..الموت لخائني الوطن والوحدة ..

ايمان صادق  

بقلم - ايمان صادق
 
رابط مختصر