عبدالله أحمد علي يؤسس لإرهاب جديد في ظل صمت مريب من قبل السلطة المحلية و تحالف القوى السياسية في تعز .

21 أكتوبر 2017
عبدالله أحمد علي يؤسس لإرهاب جديد في ظل صمت مريب من قبل السلطة المحلية و تحالف القوى السياسية في تعز .
ألفت الدبعي
ألفت الدبعي

عدن نيوز - مقالات:

عبدالله احمد العديني يقول  (مدير مكتب الثقافة فاسد ولدينا برنامج لإحراق شخصه وعليه إما ان يعتذر او يستقيل !)  هذا مقطع لأحد فقرات خطبة الجمعة اليوم في جامع النور لعبدالله احمد علي والذي تكرر ارهابه وتهديده للناس باسم الدين ومن على منبر المسجد، ورغم أنه حرض في خطبته على رموز الشرعية ممثلا بحضور جباري في حفل 14 أكتوبر وأنه جاء لإفساد تعز وتخريبها.  والغريب أن التحالف السياسي لمكونات تعز ما يزال يسكت عن الفوضى التي تحدث في مساجد تعز ولا يسعى لإيقاف هذه المهازل التي تتم باسم الدين ولا يتخذ ضدها اي بيانات أو مواقف وهو دليل واضح على ضعف هذا التحالف الذي كان مؤمل فيه الكثير لقيادة تعز.

كما أننا نجد ضعفا شديدا للسلطة المحلية لاتخاذ موقف تجاه هذا الأمر.

ولا ادري وزير الأوقاف اليمني ومدير مكتب الأوقاف في تعز ماذا يعملوا في مكاتبهم  دون تحرك جاد لضبط هذا المنهج الإرهابي في تهديد الناس وارهابهم.

إذا لم تعمل وزارة الأوقاف ومدير مكتب الأوقاف في تعز وتحالف القوى السياسية في تعز والسلطة المحلية على إيقاف هذه المهزلة  فهم يتحملوا بدرجة رئيسية مسؤولية أي ارهاب يراد اعادة تأسيسه في تعز  وعليهم أن يتحملوا مسؤوليتهم التاريخية والإنسانية في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في تجريم التحريض  عبر المساجد.

كما يتحمل عبدالله أحمد علي المسؤولية المباشرة في حالة إصابة المكلف بإدارة مكتب الثقافة باي أذى من اي طرف كان  ويصبح عرضة للمساءلة القانونية ابتداء من التحريض وتوجيه التهم دون اي أدلة أو اثباتات وانتهاء بالتهديد بإحراق شخصه.

وعلى نقابة المحامين أن تتصدر الدفاع عن هذه القضايا واثارتها لما لها من آثار سلبية على السلم الاجتماعي في المجتمع.

بقلم - ألفت الدبعي
 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق