حين نقتلع شجرة تاريخنا يا سادة ..

15 أغسطس، 2017 9:22 مساءً
حين نقتلع شجرة تاريخنا يا سادة ..
إيمان صادق
إيمان صادق

عدن نيوز - كتابات:

بعد أن قام الحجاج بن يوسف الثقفي بتولية أخاه إمارة اليمن قال له مقولته المشهورة عن أهل اليمن ناصحا بها أخاه :
( لا يغرنك صبرهم ، ولا تستضعف قوتهم، فإنهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه ، وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه ، فانتصروا بهم فهم خير أجناد الأرض ، واتقوا فيهم ثلاثا : نسائهم فلا تقربوهم بسوء والا اكلوكم كما تأكل الاسود فرائسها ، أرضهم والا حاربتكم صخور جبالهم ، دينهم والا احرقوا عليكم دنياكم ) ..
فيا ليت شعري ..كيف اصبحتم يا أصل العروبة .. ومهد التاريخ .. كيف قلمتم أغصان شجرة تاريخنا العظيم التي شهد لنا بها القوي قبل الضعيف ، و العدو قبل الصديق ، فبرجولة جندي يمني وسلاح الماني سيجعل هتلر اوربا تزحف على أناملها ، أين ذهبتم بتلك الشيم الأصيلة ، وإلي أين أوصلتم هيبتكم ومكانتكم ، وإلي أين سترحلون رجولتكم وحكمتكم ، فها نحن اليوم لا نرى لكم مناصرة إلا لمن أتاه عقولكم وشتت أذهانكم بباطله وأمواله ـ رغم أنكم قادرون على قطع رأسه إن اردتم ذلك ـ وها نحن اليوم نرى نساؤكم تغتال في الشوارع وتنتهك أعراضهم دون أن يحرك احد منكم ساكن ، وها أنتم تسمحون بتمزيق دينكم ومعتقدكم إلى مذاهب وأطياف ، بل وتفسحون الطريق بالترحيب أمام المغرضين بتمزيقه بحجج واهية ، بعد أن كنتم تحرقون الدنيا من أجل دينكم ..هكذا أصبحنا حين أردنا ان نقتلع شجرة تاريخنا العظيم ..
أيها السادة .. وقادة الامم .. يا أصل العروبة .. ومنبت كل طيب .. يامن شهد لكم التاريخ على مر العصور والأزمان ..ابقوا على جذور شجرة تاريخكم الاصيل ، وارووا جفافها بماء الحب والايمان ، جددوا تاريخكم يا سادة ، وأوقفوا هذا الهراء ، فعلام تقتتلون بينكم ومن اجل من ولماذا ؟؟ ولما تستبدلون عقيدتكم السوية بعقيدة وهمية ما أنزل الله بها من سلطان لا على يد عربي ولا فارسي ؟!!
جددوا تاريخكم يا خير أجناد الأرض فبكم تستنصر الامم …وتستصرخ الثكلى ..ويعود المجد لصانعيه ..جددوا تاريخكم يا سادة .. طالما أن جذور شجرة تاريخكم العظيمة لم تقتلع بعد ، تداركوها واصنعوا تاريخا أعظم تتحدث عنه كل الأجيال القادمة ، فقط جددوا إرادتكم وصوبوها نحو الحق ، ولا ترضوا الدنية في دينكم ، انهوا خلافاتكم المقيتة التي قتلت فيكم كل تلك المعاني العظيمة التي شهد لكم بها التاريخ ، واقتلعوا تلك الغصون الفاسدة التي قد تتسبب في فساد شجرتكم ، تسامحوا مع بعضكم وتجاوزوا أخطاء البعض ، احقنوا دماءكم فلا تسيل منها قطرة دم إلا في اقامة حق وإبطال باطل ، وحدوا صفكم واجمعوا كلمتكم قبل ان ينتشر صدى جريمتكم ضد تاريخ يمننا العريق ..فالتاريخ لا يرحم ..

بقلم - إيمان صادق
 
رابط مختصر
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق