متأكد إنك لست الصحفي الخائن فتحي بن لزرق ؟

سطور حرة
7 أكتوبر 2019
متأكد إنك لست الصحفي الخائن فتحي بن لزرق ؟
قلم
حمزة محمد
حمزة محمد

عدن نيوز - سطور حرة

سألني أحد أصدقائي الإنتقاليين : مالك يا رفيق حمزة ما تهاجم الخائن هادي الذي خان الجنوب وكذب علينا ؟!
نظرت لصديقي المتعصب ومن ثم خلعت النظارة الشمسية واعتدلت في جلستي ووضعت رجلي اليمنى على رجلي اليسرى وشربت رشفة من كوب النسكافيه ومن ثم زقرت العصا حق الرشبة وأخذت نفسا عميقا ومن ثم قلت لصديقي : ماذا كان يقول هادي منذ بداية الحرب وعاصفة الحزم عن مشروعه السياسي ؟
رد صديقي وقال بعد أن سحب مني عصا الرشبة ومز رأسه : هادي كان يردد دائما أن مشروعه هو أقاليم وكان يطالب بتطبيق مخرجات الحوار ..
سحبت عصا الرشبة من فمه واخذت نخس عميق وقلت : وهل قال هادي يوما انه سيأتي لنا بالجنوب ؟
سحب صديقي عصا الرشبة وأخذ نفس عميق وقال : لا لم يقل هذا ابدا ولكنه خان الجنوب ووقف مع علي محسن ومع الدحابشة ..
سحبت عصا الرشبة منه ومزيت رأسي وقلت : هل كذب علينا هادي منذ بداية ألحرب ؟
سحب مني عصا الرشبة ومز رأسه وقال : بصراحة لا ..
سحبت عصا الرشبة ومزيت رأسي وقلت : وماذا كان يقول لنا الإنتقالي منذ بداية تشكيله ؟
سحب العصا ومز رأسه وقال : كانوا يقولون لنا أن الجنوب سيأتي من خلال الوقوف مع الشرعية والتحالف !!
سحبت العصا ومزيت رأسي وقلت : وهل صدقوا في هذا ؟
استحى صديقي ولم يسحب العصا وقال : بصراحة لا ، ويبدو أن ثقتهم بالتحالف كانت في غير محلها …
سحبت ( صح صحيح ، عاد العصا معي ) مزيت رأسي وقلت : طيب سيطر الإنتقالي على عدن والمحافظات المجاورة لها وطرد الشرعية ، لماذا لم يسيطر عل الموارد ويعلن دولة الجنوب حتى يجبر التحالف والشرعية والمجتمع الدولي على التفاوض معه ؟
سحب المصلب عصا الرشبة هذه المرة ومز رأسه وقال : لم يرد المجلس أن يغضب التحالف ولم يرد قطع شعرة معاوية مع الشرعية ..
سحبت عصا الرشبة ومزيت رأسي وقلت : طيب من الذي كذب علينا وخان العهد الذي قطعه لنا بسبب الغباء والتخبط والانبطاح للخارج ؟!!!
سحب عصا الرشبة ومز رأسه وقال : يا أخي هل انت متأكد إنك صديقي حمزة ولست الصحفي الخائن فتحي بن لزرق ؟!!
سحبت العصا حق الرشبة وكسرت عارها فوق رأسه وأنا أقول : لو كان كل من يستخدم عقله ويفكر في نظركم هو خائن مثل الرفيق فتحي بن لزرق فكلنا خونة كفتحي بن لزرق يا أغبياء …
هرب من أمامي لا يلوي على شيء بعد أن تسبب في كسر عصا الرشبة حقي وقهرني !!!
لبست نظارتي ووقفت وأنا أنادي النادل وأقول له : كم حسابك يا رفيق ؟!!
نظر إلي النادل وقد كان يسترق السمع لحديثنا وقال : يا أخي متأكد إنك لست الصحفي الخائن فتحي بن لزرق ؟ 

بقلم - حمزة محمد
 
رابط مختصر