العيسي.. داعم الكرة اليمنية وعمود نجاحها و صانع فرحة الجماهير

24 سبتمبر 2019
العيسي.. داعم الكرة اليمنية وعمود نجاحها و صانع فرحة الجماهير
صادق القدمي
صادق القدمي

“بالروح بالدم نفديك يايمن”، جملة طالما بحت بها أصوات اليمنيين في الميادين العامة و المناسبات الوطنية والاحتفالات الجماهيرية، لكن صداها الذي تردد في أجواء الملاعب القطرية، والذي أطلقه الجمهور اليمني لدى تشجيعهم لمنتخب الناشئين كان له وقعه الخاص في النفوس.

أشبال اليمن الصغار بأعمارهم الكبار بإبداعاتهم وتألقهم، الناشئة الذين جاءوا من معظم محافظات الجمهورية، والذين تخرجوا من أكاديميات الحواري والملاعب الترابية، وبقيادة رئيس الاتحاد العام لكرة القدم الشيخ أحمد صالح العيسي، ومدرب المنتخب الرائع محمد النفيعي ومساعديه وجميع طاقم الجهاز الفني والإداري للمنتخب، فعلوها وتمكنوا من رسم الفرحة في قلوب وأفئدة الجماهير اليمنية التي تتعطش لأي مناسبة تلم الشمل وتسعد القلوب.

فعلها الفريق الأحمر الذي كان نجم التصفيات بأشباله الخارقين الذين أضافوا للمنافسة قوة وإثارة، صاحب ذلك تحول كبير في مهارات اللاعب اليمني، والذي رفع من وتيرة الحماس الجماهيري ورفع من القيمة الإبداعية للمنتخب اليمني للناشئين وجعله محط أنظار جميع المهتمين بشأن الكرة في قارة آسيا.

لدى هذا الإبداع والتميز واللمعان الذي حققوه نتذكر كل داعمي الكرة اليمنية وفي مقدمتهم راعي الشباب الأول رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم الشيخ أحمد صالح العيسي الذي مافتئ يدعم الكرة اليمنية واللاعبين، الرجل الذي قدم الكثير والكثير في سبيل رعاية هذه المواهب الشابة، التي أتت بما لم يأت به الأوائل.

وهنا لابد أن نشير إلى اللفتة الكريمة التي حسبت لرئيس الاتحاد العام لكرة القدم الشيخ أحمد صالح العيسي، حيث لم يكتف بدعم المنتخب اليمني للنَّاشئين لكرة القدم بماله ووقته فقط حتى تمكن من التأهل إلى نهائيات آسيا 2020 التي ستقام في مملكة البحرين، بل تعدى ذلك وبادر بتكريم لاعبي المنتخب بمبلغ 3000 دولار لكل لاعب عبر البعثة الإدارية للمنتخب.

فتحية احترام وتقدير نبعثها للعيسي بالنيابة عن كل محب وعاشق لمنتخب الناشئين لكرة القدم، جزاء ما قدمه ويقدمه لمنتخب الأشبال ولكرة القدم اليمنية بشكل عام منذ انتخب رئيسا للاتحاد، وقبلة نطبعها في جباه أعضاء منتخب الناشئين لاعبين وإدارة ونتمنى مزيداً من التألق والتميز والنجاح للكرة اليمنية على كافة الفئات والمستويات.

بقلم - صادق القدمي