عذراً .. علي محسن

26 أغسطس 2019
عذراً .. علي محسن
عدن نيوز: كتابات
أبو عادل العولقي
أبو عادل العولقي

كنت من أشد الناس كرهاً لعلي محسن ، ومن أكثر الناس تندراً عليه .. وكنت لا أجد منشوراً يسيئ للرجل إلا وسارعت لنقله والاعجاب به ..

وقد يكون هذا طبيعياً نتيجة الحملة الممنهجة التي تشن على الرجل من كثير من الاطراف حتى بما فيهم بعض الاطراف الموالية للشرعية وخاصة عندنا في الجنوب .. وكنت اعتقد ان الشر لو تجسد في شخص لكان هذا الشخص علي محسن ..

لكن عندما قرأت اليوم تغريدة القبيح ضاحي خرفان وهو يحرض تحريضاً صريحاً على اغتيال الفريق محسن انقلبت الامور عندي رأساً على عقب

مالذي يضطر مسخ مثل ضاحي خرفان للتحريض على الرجل الثاني في اليمن .. وضاحي معروف للقاصي والداني بعدائه لليمن .. وبذاءاته وحقارته ضد اليمنيين..

ألم يكن الأجدر به وهو مسئول بدولة الامارات …. ان يكون اكثر دبلوماسية بدلاً من التعبير الفج عن حقده بهذه الطريقة الوقحة

ووصلت إلى قناعة تامة أنه لا يمكن أن يخرج ضاحي خرفان عن طوره بهذه الطريقة السوقية إلا أن علي محسن صخرة صماء في طريق مخططات خرفان ومن وراءه لتمزيق اليمن والسيطرة على مقدراته.

  • وهنا وقفت مع نفسي وقفة مراجعة وعملت جردة حساب لمواقف محسن .. ومنطلقات منتقديه بعيداً عن التأثر الأبله بصخب الدعاية ضد الرجل.
  • لقد وصلت إلى قناعة يقينية ان محسن قلعة شماء من قلاع اليمن .. وانه الجبل الثاني بعد الرئيس هادي في التصدي لكل المؤامرات على البلد ..

ولهذا .. اجد نفسي اليوم ملزماً بتقديم الاعتذار للفريق محسن .. عن كل اساءة بدرت منا في حقه بدون وعي ..
واقول له ايها القائد المحنك .. لو لم تكن في الطريق الصحيح لما توجهت اليك كل الكلاب المسعورة والاقلام المسمومة بالاساءة والتشهير .

-فبمثلك ومثل الرئيس هادي تنتصر الاوطان وتحرر البلدان ..

  • وختاماً أوجه دعوة لزملائي من الاعلاميين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي .. أن تغربل كلما يقال .. وان نقيم الرجال على أساس مواقفهم لا على اساس ما يقوله خصومهم .. حتى لا ننساق في زفة الاساءة لرموز الوطن .. دون وعي ..
بقلم - أبو عادل العولقي