البيان السعودي الاماراتي والأسئلة الثمانية

26 أغسطس 2019
البيان السعودي الاماراتي والأسئلة الثمانية
معتصم الصدامي
معتصم الصدامي

عدن نيوز - كتابات:

علينا اولا ان نتعامل مع البيان بايجابية وحكمة فقد أُجبرت الامارات للرضوخ (ولوظاهريا)بعد ان كانت قبل انقلاب الانتقالي وبعده تعتقد انها تستطيع العبث بمصير اليمن بل والمملكة معا.. وهو الامر الذي اظهره عملاؤها واقزامها الحمقى بوضوح .. اذلم يكتفوا بالتطاول على اليمن وقيادته الشرعية وجيشه.. بل وصل الامرالى تحدي المملكة والتطاول عليها..
_وحتى نفوت على الامارات فرصة مراوغتها لقيادة التحالف والتملص من التزاماتها القانونية والاخلاقية علينا جميعا أن نثير
التساؤلات التالية :

1~هل كان الدرس كافيا بحيث تحترم الامارات قيادة التحالف العربي ممثلة في خادم الحرمين الشريفين ..ام ستستمر في التامر على المملكة واليمن معا.

2~ هل ستلزم الامارات ادواتها في المجلس الانتقالي بالإنسحاب من مؤسسات الدولة ومعسكراتها في ابين وعدن واعادة الاسلحة والمنهوبات العامة والخاصة بمافيها القدور وغرف النوم.. احتراما لقيادة التحالف العربي .

3~ هل ستلتزم الامارات بايقاف دعمها للمليشيات المتمردة على الدولة في الشمال والجنوب(المجلس الانتقالي ،كتائب ابو العباس، مليشيات طارق)

4~ هل ستلتزم الامارات بعدم توفير الدعم للارهابيين ورفع الغطاء عنهم امثال(هاني بن بريك، ابوالعباس،عبداللطيف السيد وغيرهم)

5~ هل ستكف الامارات عن وضع العراقيل امام عودة القيادة الشرعية ومجلس النواب والحكومة وبقية مؤسسات الدولةالى عدن عاصمة البلاد المؤقتة.

6~ هل ستكف الامارات عن تهريب الطيارات المسيرة والاسلحة النوعية للحوثيين وفقا لما أكده تقرير لجنة الخبراء والفضايح المدوية في هذا الموضوع.

7~ هل ستقطع الامارات السنة قياداتها وذبابها الالكتروني ومرتزقتها عن الإساءة لليمن وقيادته الشرعية.

8~ هل سترفع الامارات يدها عن مقدرات اليمن مثل الموانئ والمطارات وغيرهاوتتيح للحكومة اليمنية تسخيرها لصالح الشعب. اليمني .

هذه الأسئلة الثمانية هي النقاط التي يجب ان تصر عليهاالقيادة والحكومة الشرعية في هذه اللحظة الفارقة.
لاسيما وقد استطاع الشعب اليمني العظيم كافة ورجال شبوة خاصة بدعم كريم من أشقائنا في المملكة أن يمرغوا انف المتطاولين على اليمن في التراب وان يعيدوهم الى حجمهم الطبيعي اقزاما صغارا ونمورا من ورق.

فهل تفعل قيادتنا وحكومتنا ذلك .. ام تتساهل وتتسامح كعادتها مع من يستميتون في تلغيم مستقبلنا .. الجواب ماسنراه لامانسمعه.
والله المستعان.

بقلم - معتصم الصدامي
 
رابط مختصر