ما أشبه الليله بالبارحه “”وكاننى أعيش تلك اللحظات التى عشتها فى الحرب السادسه””

14 ديسمبر 2018
ما أشبه الليله بالبارحه “”وكاننى أعيش تلك اللحظات التى عشتها فى الحرب السادسه””
عدن نيوز: كتابات
وليد غالب الخولاني
وليد غالب الخولاني

وكاننى أعيش تلك اللحظات التى عشتها فى الحرب السادسه

الناطق باسم جماعة الحوثى محمد عبدالسلام يعلن قبولهم بالمبادره القطريه والتى تنص على

وقف إطلاق النار

فتح الطرقات

نزع الألغام

الانسحاب من المواقع

تسليم الأسلحة

إعادة الإعمار

وعند دخول اول ساعه لتطبيق وقف إطلاق النار توقف الجيش ولم تتوقف المليشيات يتواصل معهم رئيس لجنة المراقبة لجبهة حرف سفيان العقيد الحاورى لماذا لم تتوقفوا فيكون ردهم نواجه صعوبة فى إبلاغ مقاتلينا كون الدوله قامت بقطع الاتصالات عن صعده يتم التواصل مع الجانب الحكومي تفتح الاتصالات ويستمر التعنت قرابة الست ساعات ثم يتوقفون بعدها لحوالى ساعه يظن الجميع أن وقف إطلاق النار تم

يعطى الأمر للجنود بعدم خرق الهدنة يتنفس الأبطال الصعداء بعد حرب دامت 6 اشهر يلتفت الجندى فضل المنارى نحو صديقه فى الجانب الآخر من المترس ويخاطبه الحرب انتهت يا عزى أنا مشتاق للبيت هيا لنذهب

يجيبه الصديق وطى راسك هولاء غدارين أنتظر قليلاً لنتأكد يتواصلون مع السيطره هل بامكاننا النزول ما عاد بش قنص
يخاطبهم المستلم نعم نعم بامكانكم الحركه

يتحرك الشهيد فضل المنارى حوالى عشرين متراً فيسقط مضرجا بدمه بطلقة قناص حوثى

يثور الزملاء ويعودون الى مدافعهم للثار فتاتى الأوامر صارمه ممنوع أى خرق للهدنه ومن يخالف سيحال للقضاء العسكرى

يتم التواصل بالحوثى لماذا خرقتم الهدنه وقتلتم جندى

يجيبون سنتواصل بيوسف المدانى وبعد نصف ساعه يردون أن القناص لم يكن لديه اى وسيلة مواصلات لابلاغه بالهدنه

تستمر الخروقات الحوثيه فى جبهة حرف سفيان بين الفينه والاخرى وتستمر الأعذار الواهية

من النوادر

حشرت قذيفة فى مدفع إحدى الدبابات ولم يتمكن الرامى من إخراجها فطلب من قائد الكتيبة الأذن باطلاقها على أى تله خاليه فقال له القائد انتظر نستأذن وبدوره أبلغ قيادة اللواء والتى بدورها أبلغت قيادة الحرس والتى بدورها ابلغت رئاسة الأركان والتى بدورها أبلغت وزارة الدفاع والتى بدورها أبلغت رئيس لجنة المراقبة والذى بدوره إتصل بمكتب المتمرد عبدالملك الحوثي يطلب منه تحديد مكان خالى ليتم إطلاق قذيفة محشوره ولكن المتمرد عبدالملك قال بالحرف الواحد وبكل تعنت المقاتلين حقى متواجدين فى كل مكان ولا توجد اى منطقة خاليه واغلق تلفونه فى وجه الحاورى

ولم يكن هناك من خيار آخر أمام قيادتنا الرخوه الا تنكيس الدبابة واطلاق القذيفة على سور المعسكر

تشرق شمس اليوم التالى يبدأ رئيس لجنة المراقبة القطريه بطلب خريطة الألغام من الجانب الحوثى والذى كان رده أن الذى زرع الألغام استشهد وليس لديهم خريطه يتحرك فريق نزع الألغام للعمل يقوم بنزع اللغم الأول فيهب أحد اتباع الحوثى لاخذه يخاطبه رئيس الفريق أمام لجنة الوساطة مالك تأخذ اللغم فيرد ذلك المتمرد بكل عنجهيه هذا اللغم حقى وأنا صلحته بزلطى لو تشتوا تشلوه ادفعوا قيمته يعم الضحك المكان ولكن ذلك الأرعن إستمر فى عنجهيته لانه أمام قياده رخوه وفعلا تم التواصل مع مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة لإبلاغه بالأمر والذى كان رده مخيباً لآخر أمل كنت ابقيه فى نفسى قال سلموه لهم ما نشتى الغامهم ولا بانشتريها

فكان المهندسين ينزعوا اللغم ويسلموه للمتمردين معطر مبخر جاهز للزرع مره اخرى

لا اطيل فهناك آلاف الاهات ترزح فى صدرى قد لا تكفى محابر العالم لكتابتها

ما أود قوله

ما أشبه الليله بالبارحه

محمد عبدالسلام هو محمد عبدالسلام والهدنه هى الهدنه والالغام هى الألغام والمتمرد هو المتمرد والرخوات هم الرخوات قوموا

الى وفاتكم يرحمكم الله

#وليدغالبالخولانى

بقلم - وليد غالب الخولاني