مع بزوغ الفجر.. الامارات وحفتر اليمن

24 فبراير 2018
مع بزوغ الفجر.. الامارات وحفتر اليمن
عبدالحكيم انعم
عبدالحكيم انعم
بقلم - عبدالحكيم انعم
عدن نيوز - كتابات :

اثبتت الايام والسنوات خلال معركتنا مع قوى الظلام والكهنوت اننا استعنا بأخ وصديق حاقد وماكر ضد عدو جاهل وظاهر اتضح جليا أن الحوثيين والإماراتيين في اليمن لهم مشروع ينبع من مكان واحد تشابهت قلوبهم وافعالهم بل إن الأسوأ.

من طلبنا منه المساعده وجاء لتهشيش الوطن في اللحم والعظم الامارات تستكمل دورها الحقير بالوكاله ضد الربيع العربي في اليمن كلما كنا قاب قوسين أو أدنى للخلاص وتزول هذه الغمه والعدو يلفظ أنفاسه الاخيره هبوا لنجدته وأنعشوه بجهاز تنفس صناعي.

وهذه المره حفتر البي بي طارق عفاش يصنع ليكون حفتر جديدلليمن وكلاهما خريجا مدرسة الخيانة للوطن بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف وهم بلا ضمير وبلا شرف عسكري والا وطني والا مدني ذلك .

الحفترالكبيرالحقيرخان وطنه وجيشه في حرب تشاد وهرب خارج البلاد وأعادته الامارات الى ليبيا لإجهاض الثوره وخلط الاوراق وتفكيك وتقسيم ليبيا

وحفتر الصغيرسلم الدوله وجيشه بكامل العتاد وهرب من عاصمه البلاد الامارات تخالفت وتآمرت ضد الشرعيه وأراد الشعب اليمني وتحالفت بجد واجتهاد مع المارقين والمشبوهين والغير شرعيين في أصولهم وانتمائهم الوطني

طارق حفتر ومن معه سيكونون مناديل فاين للاماراتيين لا أقل ولا اكثر عملت له كما تعمل المصانع في تدوير المخلفات بعد انتهاء صلاحيتها وتريد اعادته ليكون ذراعها الملوث والنجس والخبيث وهو مؤهل ومستعد لهذا الدور القذر ضد الوطن .

يا طارق حفتر لم يعد لك انياب ومخالب ويدك خاليه تماما من المطارق خرجت من عرينك ببرقع وتظهر اليوم في عدن والمخا ببدلة عسكريه لم يعد لها اي سعر وإن دفعت كثيرا من الفوارق.

كنت اسدا في قتل شباب الثوره السلميه وجبانا هاربا عندما رفع الحوثيون في وجهك البنادق وقد كنت مستعدا لهم بالمتارس والخنادق لم تصمد حتى دقائق وصار كلب عمك من غدرت به أوفى منك !

أنت مشهود لك بالكفاءة في الخيانه وتجارة الجنس في أشهر الفنادق ان حاولوا ان ينفخو فيك الروح من جديد حتما ستكون روح مجرم وغدار وسارق سيجمعوكم من كل اوكار العهر ويدعموكم بسخاء لانكم تحملون المشاريع الصغيره وتبيعون الوطن بنزوات الرذيله إلا أنه ببساطه :الطيور على اشكالها تقع لكن هيهات هيهات ان تتنمرعلينا لن تكون حفتر جديد بل فئرا وفارا بليدا وان البسوك جدا مستعارا أما أحرار الوطن أحفاد أبو الاحرار فقد خرجوا في 11فبرير شم الانوف كما تخرج الاسد من غابها يمرون على شفرات السيوف وياتون المنيه من بابها

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى