هذا الطرف الذي تخلص من محافظ عدن جعفر محمد سعد هو نفسه من حاول اليوم التخلص من احمد لملس

10 أكتوبر 2021
هذا الطرف الذي تخلص من محافظ عدن جعفر محمد سعد هو نفسه من حاول اليوم التخلص من احمد لملس
مصطفى راجح
مصطفى راجح
بقلم - مصطفى راجح
عدن نيوز - سطور حرة :

محافظ عدن أحمد لملس هو أفضل مافي عدن ومافي الإنتقالي. محاولة إغتياله تثير تساؤلات وإستفهمات عديدة حول المستفيد من إزالته من المشهد. ربما أزاحه عيدروس وأبطل فعاليته كأمر واقع بعد عودته من أبوظبي ، لكن تبقى إزاحته النهائية هدفا مطلوبا لمهوسيي الإنتقالي.

لا أستطيع أن أفهم إستهدافه خارج إطار هذه الدائرة المتضررة من حضوره.

إمام النوبي وأتباعه متوقع منهم اي فعل انتقامي ، وليس غريبا عنهم مثل هكذا عمليات ،

لكنهم يأتون في المرتبة الثانية في قائمة المستفيدين من استهداف لملس.
السلام والسلامة لعدن وسكانها من هذه الفوضى

تقريبا ، الطرف الذي تخلص من محافظ عدن جعفر محمد سعد ، هو الذي حاول اليوم التخلص من محافظها أحمد لملس.
الطرف النافذ ، المتحكم بعدن وخيوطها الأمنية وأدواتها

الطرف الخارجي الذي يدير الفوضى في عدن منذ 2015 ، ولا يريد لها الإستقرار والأمن ، ويستفزه وجود محافظ محترم يضع أولويات سكانها في الإعتبار.

إذا وصلت التحقيقات لنتيجة في قضية إغتيال جعفر محمد سعد ، بإمكانكم أن تأملوا بكشف حقائق إستهداف المحافظ المحترم أحمد لملس.

والطرف الوحيد ” مش طرف بالضبط وانما وصاية خارجية ” ، الذي بإمكانه أن يستخدم حق الفيتو على أي تحقيقات تكشف هاتين الجريمتين ، وجرائم الاغتيالات السياسية في عدن عموما ، معروف ، ولا يحتاج لذكره هنا