أسطوانة الغاز في شرع لصوص المسيرة

آخر تحديث : السبت 4 سبتمبر 2021 - 11:19 مساءً
أسطوانة الغاز في شرع لصوص المسيرة
عبدالعزيز غالب الابارة
عبدالعزيز غالب الابارة
بقلم - عبدالعزيز غالب الابارة
عدن نيوز - سطور حرة :

أصبحت أسطوانة الغاز حلم للمواطن اليمني بمناطق سيطرة مليشيات الحوثي الارهابية وأصبح البحث عنها يحتاج أياما واسابيع من الانتظار فضلاً عن الادلاء بكافة البيانات المتعلقة بالشخص من خلال استمارات توزعها المليشيات على المواطنين تتضمن ادق التفاصيل (عمل استخباراتي بحت) ينتهك كل الخصوصيات التي يتمتع بها المواطن بالإضافة إلى تعهدات يقطعها على نفسه بحضور مهرجانات الجماعة الإرهابية ويشارك بالفعاليات الطائفية التي لا تكاد تنقطع طوال العام من (يوم الصرخة الى يوم الغدير الى يوم الشهيد إلى يوم عاشوراء إلى يوم المولد إلى يوم القدس.. الخ) وهي مناسبات يجري الإنفاق عليها مئات الملايين من أموال الشعب الذي يعيش ثلاثة أرباعه تحت خط الفقر المدقع.

ثم بعد ذلك يأتي دور رفد الجبهات بالمال والبنون إن كان لديه ولد وإن لم يكن لديه عليه أن يجود بنفسه ليموت بالأخير قبل ان يحصل على دبة (أسطوانة) الغاز وإذا ما وفقه الله قبل ذلك وحصل عليها سيتوجب عليه دفع ثمنها اضعافا مضاعفة بعد ان يسرقوا نصفها عند التعبئة..