وفاة شاب تحت التعذيب في عدن وأسرته تطالب بفتح تحقيق في الواقعة

18 يونيو 2021
وفاة شاب تحت التعذيب في عدن وأسرته تطالب بفتح تحقيق في الواقعة
عدن نيوز - متابعات خاصة :

توفي يوم أمس الخميس شاب في ظروف غامضة بأحد مخافر الشرطة بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقالت مصادر مطلعة أن الشاب “حسن عبدالله ناصر عمر باعوضة” البالغ من العمر (٣٠ عاما) توفي في قسم شرطة المعلا في ظروف غامضة.

ورجحت المصادر ان الشاب باعوضة قضى نتيجة لعملية تعذيب على يد مليشيات مسلحة تابعة لما يسمى بـ بالمجلس الانتقالي المدعوم من الامارات.

وكانت اسرة الشاب باعوضة قالت ان ابنها اعتقل في سجن انفرادي بسجن شرطة المعلا لاكثر من أسبوع وفقاً لما أوردته صحيفة “عدن الغد”.

وأضافت الاسرة انها ترددت على الجهات المعنية في محاولة للإفراج عنه طوال فترة اعتقاله إلا انها تفاجأت بالبلاغ الذي تلقته ويفيد بوفاة ابنها داخل زنزانته.

وبدوره قال مدير قسم شرطة المعلا بان الشاب باعوضة انتحر داخل الزنزانة إلا أن الأسرة نفت هذا التصريح مؤكدة في بيان لها أنها عثرت على آثار تعذيب بالحرق والضرب في جسد ابنها بشكل مروع بالإضافة إلى أنها لم تعثر على أية علامة تدل على انتحاره وفقا لموقع “هنا عدن”.

ونُقلت جثة المتوفي حسن عبدالله ناصر عمر باعوضة الى مستشفى الجمهورية حيث رفضت اسرته تسلُم جثته مطالبة بفتح تحقيق في واقعة وفاته.

وكانت مليشيات مسلحة بلباس رجلا الامن اعتقلت الشاب حسن عبدالله ناصر عمر باعوضة قبل اكثر من أسبوع عقب عراك مع موظف بشركة النفط.