بين طهران وباريس!

13 يونيو 2021
بين طهران وباريس!
د. خالد الرويشان
د. خالد الرويشان
بقلم - د. خالد الرويشان
عدن نيوز - سطور حرة :
الفتاة الإيرانية سانديس رفعت إصبعها ساخرةً ذات يوم أمام موكب الرئيس الإيراني أحمد نجاد فحكموا عليها ب 22 سنة سجن!
وقبل يومين شاب فرنسي يعتدي على الرئيس الفرنسي ماكرون بلطمه على وجهه!
لطمة سمعها الشارع كله!
فتكون العقوبة أربعة أشهر على الجاني!
فارق العقوبة هو المسافة الضوئية بين طهران وباريس!
22 سنة بسبب تلويحة!
كيف لو كانت لطمت نجاد!