صيادون يمنيون يعثرون على كنز غير حياتهم

آخر تحديث : الأربعاء 2 يونيو 2021 - 9:36 مساءً
صيادون يمنيون يعثرون على كنز غير حياتهم
عدن نيوز - متابعات :

بثت هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى” فى تقرير أول لقاء مصور مع مجموعة من الصيادين اليمنيين كانوا قد انتشلوا جثة حوت نافق، قبل شهرين، وعثروا بداخله على كنز غير حياتهم.

وكان 35 صيادا في اليمن انتشلوا من براثن الفقر بعد العثور بشكل غير متوقع على “قيء” حوت بقيمة 1.5 مليون دولار في جثة حوت العنبر.

وأوضحت أن صيادا لفت انتباه مجموعة من الصيادين فى فبراير الماضى إلى جثة حوت تطفو في خليج عدن. وتم إخبار الرجال، من الخيسة، أن الجثة قد تحتوي على مادة العنبر، أو “قيء الذهب”، والتي تستخدم في صناعة العطور وتبلغ قيمتها حوالي 35000 جنيه إسترليني للكيلوجرام الواحد.

أخذ الصيادون الحوت إلى الشاطئ وفتحوه ليروا ما إذا كان هناك العنبر في معدته، وما أسعدهم، وجدوا كتلًا من القيء النادر تزن 127 كيلوجرامًا، والتي يقدر ثمنها بـ 1.1 مليون جنيه إسترليني، أو 1.5 مليون دولار.

قال أحد الصيادين لبي بي سي: “بمجرد أن اقتربنا منه، ظهرت هذه الرائحة القوية وشعرنا أن هذا الحوت لديه شيء ما. قررنا أن نأخذ الحوت إلى الشاطئ ونقطعه لنرى ما بداخل بطنه – ونعم، كان هناك العنبر. لم تكن الرائحة لطيفة للغاية ولكن هذا يمثل الكثير من المال.”

وأوضحت “بى بى سى” أن العنبر يتمتع برائحة كريهة في البداية ولكن بعد الجفاف، يطور عطرًا حلوًا ويدوم طويلاً ، مما يجعله عنصرًا مطلوبًا في صناعة العطور.

وأضاف صياد آخر: “عندما وجدنا العنبر شعرت بسعادة غامرة. لقد كان سعرًا لا يمكن تصوره”.

وقالت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فى تقرير نشر الثلاثاء إن اليمن وهى واحدة من أفقر دول العالم تعتمد على الدخل من صيد الأسماك ، لكن الحياة كصياد أصبحت أكثر صعوبة منذ اندلاع الصراع هناك عام 2014.

وأكدت أن حياة هؤلاء الصيادين تغيرت إلى الأبد بعد الرحلة المربحة في فبراير. وقاموا بتقسيم المكاسب المذهلة البالغة 1.1 مليون جنيه إسترليني بينهم وبين الآخرين الذين ساعدوا في اكتشاف العنبر ، في حين قدموا أيضًا أموالًا لـ “منازل للمحتاجين” في قريتهم.

كما أن الرجال المحظوظين اشتروا المنازل والسيارات والقوارب، بينما يخطط الكثيرون للزواج الآن وقد تم انتشالهم من الفقر باكتشافهم المحظوظ.

كلمات دليلية