الدراما تعيد “ريا وسكينة” الى الشاشة.. مسلسل جديد يحكي القصة الحقيقية

25 أبريل 2021
الدراما تعيد “ريا وسكينة” الى الشاشة.. مسلسل جديد يحكي القصة الحقيقية
عدن نيوز - فنون :

أعلنت شركة “ياللا ياللا” اعتزامها إنتاج مسلسل جديد يحكي قصة سفاحتي الإسكندرية من عشرينيات القرن الماضي “ريا وسكينة” بعنوان “جرائم قتل الإسكندرية” (The Alexandria Killings).

ويتعاون على كتابة المسلسل كل من الكاتب والمخرج الإنجليزي الحاصل على الأوسكار تيري جورج، صاحب فيلمي (Hotel Rwanda) و(In the name of the father)، والسيناريست المصرية مريم نعوم كاتبة مسلسلات “ذات” و”موجة حارة” و”بالشمع الأحمر”.

يحكي المسلسل القصة الحقيقية للشقيقتين “ريا وسكينة علي همام” القاتلتين المتسلسلتين اللتين أثارتا رعب مدينة الإسكندرية في عشرينيات القرن الماضي، وارتكبتا جرائم قتل عدة ذات نمط موحد، لتشتركا في مصير واحد ويُحكم عليهما بأول حكم بالإعدام على امرأة في التاريخ المصري الحديث.

مصدر إلهام درامي

كانت قصة الشقيقتين الشهيرتين “ريا وسكينة” اللتين أثارتا رعب السيدات وقلق الشرطة المصرية في الإسكندرية قبل نحو 100 عام، مصدرًا لا ينضب لخيال صناع الدراما على مدى العقود الماضية، إذ تناولت قصة حياتهما أعمال فنية كثيرة ما بين السينما والمسرح والدراما التلفزيونية.

ولا تزال قصتهما مصدر إلهام متجدد لأعمال حديثة إذ تدور أحداث المسلسل الجاري كتابته وإنتاجه في الإسكندرية عام 1920، عندما كانت مصر تحت الحكم البريطاني، وسيؤرخ المسلسل -الذي سيخرجه تيري جورج أيضًا- للقصة الحقيقية للأختين المصريتين ريا وسكينة، عندما جاءت الشقيقتان من حي فقير بالإسكندرية ونهضتا من الفقر بإدارة بيت دعارة، بحسب ما تم توثيقه في تحقيقات النيابة حينئذ، بالتزامن مع تشكيلهما دائرة علاقات قوية ومؤثرة من ضباط ومخبري الشرطة.

واعتمدت الأختان على السرقات الصغيرة، من مقتنيات ضحاياهن من النساء اللواتي بلغ عددهن 17 امرأة. وفي النهاية حوكمت الشقيقتان وأصبحتا أول سيدتين يحكم عليهما بالإعدام، ليتسبب ذلك في احتجاج اجتماعي واسع النطاق.

وتابع “يسعدني بوجه خاص أن أعمل مع الكاتبة المصرية الشهيرة مريم نعوم لمعالجة الموضوع الذي يشمل أيضًا القضايا العالمية المتمثلة في التمييز الجنسي والجشع والحب المفقود، مع احتوائه على جميع العناصر الآسرة للجريمة الأسطورية”.

في حين أكدت مريم نعوم “أنها متحمسة جدًا لتكون جزءًا من هذا المشروع”، وأضافت “أشعر بأنني محظوظة للعمل مع تيري جورج وفرونت رو. وفي هذه المرحلة من مسيرتي المهنية، متأكدة من أنني سأتعلم الكثير في هذه الرحلة”.