القتل دينٌ في عقيدتهم!

16 يناير 2021
القتل دينٌ في عقيدتهم!
د. ثابت الاحمدي
د. ثابت الاحمدي
بقلم - د. ثابت الاحمدي
عدن نيوز - سطور حرة :
لا تتوقعوا أن قتل الأبرياء وتعليقهم بهذه الطريقة مجرد نزوة عابرة أو رد فعل، بل دين في عقيدتهم وفكرهم. وهذه نص فتوى السفاح عبدالله بن حمزة في المجموع المنصوري: “وأما حكايتنا عن القاسم والهادي والناصر بأن دار المجبرة والمشبهة دار حرب فهي من أجلى الحكايات، وأوضح الروايات، وذلك أن رواتها أئمة وعلماء لا يمكن حصرهم في رسالتنا هذه، وإنما نذكرهم جملة.. ولا يُعلم من هؤلاء خلاف على اختلاف أغراضهم، وهم ألوف لا ينحصر أعدادُها إلا لخالقها في جواز غزو المجبرة والمشبهة والباطنية، وقتل مقاتلتهم، وسبي ذراريهم، ويروون ذلك عن الأئمة الثلاثة، سلام الله عليهم أجمعين.. ويغزوهم ليلا ونهارا، ويختطفون ذراريهم سرا وجهارا، ويبيعونهم في أسواق المسلمين ظاهرا، ويشتريهم الصالحون، وما فعلوا ذلك إلا بفتوى علمائهم وأئمتهم وسائرهم..”.
انظر: انظر: المجموع المنصوري، مجموع رسائل الإمام عبدالله بن حمزة، تحقيق: عبدالسلام عباس الوجيه، مؤسسة الإمام زيد بن علي الثقافية، ط:1، 2002م، 108/1.
وطبعا فغالبية اليمنيين محسوبون على المجبرة والمشبهة.
 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق