ريس قطاع إذاعة صنعاء: تفجير منزلي كان عملاً اجرامياً جباناً والعدالة السماوية اقتصت لي سريعاً

1 نوفمبر 2020
ريس قطاع إذاعة صنعاء: تفجير منزلي كان عملاً اجرامياً جباناً والعدالة السماوية اقتصت لي سريعاً
عدن نيوز - متابعات :

يعد القيادي الحوثي عبدالله ضيف الله صالح العياني المعروف بالاسم الحركي ( أبو رامي ) أحد القيادات الحوثية التي أسهمت في شكل كبير في دخول الحوثيين لمحافظة إب وإرهاب عدد من القيادات المناوئة للحوثيين .

حيث عمل على اعتقال عدد من القيادات والشخصيات المعارضة للإنقلاب الحوثي وتفجير عدد من منازلهم .

وكان أبو رامي قد خطط وفجر منزل الإعلامي صلاح القادري مدير عام إذاعة إب حينها ورئيس قطاع إذاعة صنعاء حاليا وهو أحد القيادات المؤتمرية في محافظة إب في نهاية العام 2015 .

ولقى أبو رامي حتفه في غارة جوية للتحالف العربي في السابع والعشرين من تشرين / أكتوبر الماضي هو وعدد من القيادات الحوثية في جبهة الجوف .

وقال صلاح القادري رئيس قطاع إذاعة صنعاء في تصريح لموقع المستقبل اونلاين أن تفجير منزله من قبل المدعو أبو رامي كان عملا إجراميا يعبر عن السلوك الإجرامي لهذا العصابة الانقلابية وأن العدالة السماوية اقتصت له ولأبناء الشعب اليمني المغلوب على أمره وأن كل من أجرم بحق هذا الشعب اليمني سيلقى جزاؤه العادل .

وأكد القادري أن منزله الذي فجره القيادي الحوثي ليس بأكثر من التضحيات التي قدمها أبناء شعبنا والمقاومة الشعبية والجيش الوطني في سبيل الخالص من هذه العصابة الاجرامية التي أجرمت بحق الشعب والوطن .

وفي نهاية حديثه دعا القادري كل المكونات السياسية والحزبية والاجتماعية إلى نبذ الخلاف والتوحد صفا واحدا في مواجهة الإنقلاب الحوثي والانتصار لقيم

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق