محلات الجملة في عدن تغلق أبوابها احتجاجاً على استمرار تدهور العملة المحلية

آخر تحديث : السبت 1 سبتمبر 2018 - 9:44 مساءً
محلات الجملة في عدن تغلق أبوابها احتجاجاً على استمرار تدهور العملة المحلية
عدن نيوز - عدن

أغلقت عدد من محلات الجملة التجارية في منطقة السيلة بمديرية الشيخ عثمان بالعاصمة المؤقتة عدن أبوابها احتجاجا على استمرار تدهور العملة المحلية.

وقالت مصادر محلية إن عدداً كبيراً من تجار الجملة للمحلات المواد الغذائية في مديرية السيلة اغلقت ابوبها منذ صباح اليوم السبت احتجاجا على استمرار انهيار سعر العملة اليمنية اما العملات الأجنبية.

وفي ذات السياق أعلنت شركة النفط اليمنية في العاصمة المؤقتة عدن تعليق عمليات البيع في محطات الوقود الحكومية جراء التدهور الحاد في العملة المحلية والارتفاع المفاجئ لسعر صرف الدولار الأمريكي.

يأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه العملة المحلية انهيارها أمام العملات الأجنبية بالتزامن مع ارتفاع الأسعار للمواد الغذائية اثرت كثيرا على الحالة المعيشية للمواطن الذي أصبح يواجه يوميا تقلبات مخيفة لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية حيث ارتفعت أسعار السلع إلى نسبة 300 %.

رابط مختصر
2018-09-01 2018-09-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

محمد