قيادي حراكي مقرب من الزبيدي يشن هجوم عنيف ضد (هاني بن بريك) وارتباطاته المشبوهة ويصفة بالارهابي

آخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 6:06 مساءً
قيادي حراكي مقرب من الزبيدي يشن هجوم عنيف ضد (هاني بن بريك) وارتباطاته المشبوهة ويصفة بالارهابي
عدن نيوز :متابعات. 

شن القيادي الحراكي المعروف عبدالعالم  الحميدي المقرب من رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي هجوما عنيف ضد الشيخ هاني بن بريك ووصفة بالارهابي .  وياتي هجوم (الحميدي) ضد (بن بريك) بعد لقاء جمع بينة وبين عيدروس الزبيدي خلال زيارة الاخير للقاهرة ..

وكتب القيادي الحراكي المعروف عبدالعالم الحميدي  مقال بعنوان (هاني .. ارهابي ام مقاوم !!)

فيما يلي نص الهجوم :

هاني.. ارهابي ام مقاوم!!!

بقلم /عبدالعالم الحميدي

هاني بن بريك أو كما يحلو له أن يوصف بالشيخ هاني بن بريك والشيخ هذه عائدة عن كونه فقية كما يزعم ومن كونه مثل كثيرون امتلكوا أموال ونفوذ وباتوا مشايخ قبائل في الجنوب

وبالعودة لسيرته الشقية في الحارات العدنية وعشقه المفرط للمغامرات النسائية وايمانه المبكر بالاشتراكية العلمية وتدرجة بالمراتب الحزبية من طليعي إلى اشيدي إلى عضو منظمة حزبية كان شديد الإخلاص للحزب وشديد الإيمان بلينين وماركس حتى بات منظر يزعم البلشفية والتماهي مع ان الله مادة والعياذ بالله

ثم جاءت الوحدة وذاب مثل كثيرين في خضم متغيراتها وغاب عن السطح ليظهر قبل سنوات بثوب الورع والتقوى محدثا الناس عن الحلال والحرام.. وقد حف شاربه وأطلق لحيته وقصر قميصه زاهدا عن الدنيا مكتفيا بلقيمات وكوب من اللبن حتى ظن الناس انه ابن عبدالعزيز

ولم يكن في واقع الأمر شيئا من ذلك انما كانت بالنسبة له مرحلة انتمى إليها في سبيل تحقيق غاية وظل الصبي الشقي ابن الحارة العدنية يسير ملذاته ويتحكم بتصرفاته مع زيادة طفيفة طرأت عليه تجسدت في ميوله للعنف وتصفية خصومه مما فتح له خط مباشر مع صنعاء وتحديدا مع علي محسن الأحمر الذي كان ومازال ممسكا بملف كل العمليات الإرهابية في الجنوب

تتلمذ هاني على كبر على يد مشايخ من المحافظات الشمالية وفي خضم الحركات السلميه الجنوبية ظل موقفه ثابت مجرما الخروج على الحاكم متغلغلا بشكل كبير في الأوساط الاجتماعية التواقه لسماع صوت الحق والمشحونه بالحماس الديني المغيبة عن حقيقة من تتبع ومن تتبع.. تلك المجتمعات رفعته إلى درجات عالية حتى صار رقم

وهو بالفعل طموح جدا ويعرف جيدا ما يصنع

وبعيدا عن التفاصيل التي جعلت منه رجل الإمارات الأول في الجنوب مع امتلاكهم لملفه المثقل بكل الارتباطات المشبوهة ويقينهم بأنه خلف الكثير من العمليات الإرهابية وان له يد في تصفية بعض مشايخ الجنوب ممن زاملوه وساروا معه على نفس الخط مع اختلاف بسيط وهو نبذهم للعنف الذي يتصف به

هاني الذي كان بالأمس احد وزراء هادي المقربين وعزله مؤخرا مع تحويله للتحقيق يتسلم اليوم منصب نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي

وبما أن رئيس المجلس عسكري جاء من جبال الضالع حيث ينتمي للبندقية ولا سواها فإن ملف القضية والغوص في دهاليزها من شأن بن بريك الرجل الحاذق القادر على تطويع الكلمة ولي عنق الحقيقة لخدمة مشاريعه

ومؤخرا تم تسليمه ملف الإعلام.. هذا الملف الخطير الذي يستطيع بن بريك بالسيطرة عليه السيطرة على الشارع الجنوبي

ونحن بصدد جمع المعلومات الكافية حول ذلك لتوضيحها للناس وحالما يكتمل الملف

سنكون على موعد مع الحلقة الثانية في سلسلة حلقات متتابعة

والله من وراء القصد

رابط مختصر
2017-06-18 2017-06-18
abdu