الحوثيون ينكلون بسكان “حجور” وينفذون إعدامات والمواجهات لا تزال مستمرة غربي كشر

10 مارس 2019آخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 3:08 مساءً
الحوثيون ينكلون بسكان “حجور” وينفذون إعدامات والمواجهات لا تزال مستمرة غربي كشر

عدن نيوز – متابعات:

أفادت مصادر قبلية بأن الميليشيات الحوثية بدأت التنكيل بسكان منطقة حجور في مديرية كشر شمال محافظة حجة، (شمال غرب اليمن) عبر تنفيذ إعدامات جماعية وتفخيخ عشرات المنازل وتفجيرها في منطقة العبيسة شرق المديرية.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” أن المواجهات لا تزال مستمرة في الشق الغربي من المديرية، حيث يحاول رجال القبائل الصمود في وجه الغزو الحوثي الذي يهدف إلى إخضاعهم لسلطة الجماعة ومشروعها الطائفي.

وأكدت المصادر “أن الجماعة الحوثية قامت بإعدام الشيخ محمد العمري وأولاده أمام زوجته في مشهد مروع، للانتقام منه، خصوصاً وأنه من الزعماء القبليين الذين وقفوا في مواجهة الجماعة”.

ويشغل الشيخ العمري منصب رئيس فرع حزب «المؤتمر الشعبي» في مديرية كشر، وشكل مع ثلاثة مشايخ آخرين، هم: علي فلات وعبده السعيدي وأبو مسلم الحجوري، حلفاً قبلياً للصمود في وجه الحوثيين قبل يومين.

وأفادت مصادر قبلية بأن الميليشيات أعدمت 5 من أبناء القبائل اختطفتهم من منزل أمين عبد الله النشمة في منطقة العبيسة، وسط حملات اعتقال ودهم للمنازل وتحويل مستوصف محلي في المنطقة إلى معتقل للجماعة.

ونفذت ميليشيات الحوثي منذ اقتحامها منطقة العبيسة إعدامات وحشية بحق مواطنين، بينهم رجل وزوجته، بعد اقتحام منازلهم في قرى وسوق العبيسة.

وحسب المصادر القبلية، أطلق مسلحو الجماعة الرصاص المباشر على المواطن محمد حمید النمشة وزوجته ومواطنين آخرين في منازلهم بسوق العبیسة بعد اقتحامها.

وقالت المصادر إن مسلحي الجماعة الحوثية شرعوا في تفخيخ عشرات المنازل في مناطق العبيسة تمهيداً لتفجيرها، بعد أن فجروا منازل كل من أحمد صغير النمشة وحمدي مغثي النمشة ومحمد أحمد حميد النمشة وعبد الخالق النمشة والشيخ زيد عمير، وإحراق 27 شاحنة تحمل صهاريج محلية لنقل الماء.

وكانت مصادر قبلية أوضحت أن الميليشيات الحوثية قتلت نحو 70 شخصاً، وجرحت أكثر من 200 آخرين منذ بدء المواجهات في حجور، قبل نحو 50 يوماً، مشيرة إلى صمود أبناء القبائل في وجه الزحف الحوثي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *