سخط يمني واسع تجاه مسؤول اماراتي تحدث عن تجنيس سكان جزيرة سقطرى (فيديو)

سخط يمني واسع تجاه مسؤول اماراتي تحدث عن تجنيس سكان جزيرة سقطرى (فيديو)

عدن نيوز - الموقع بوست:

أثار مقطع فيديو متداول لمسؤول إماراتي، عن رغبة بلاده في تجنيس سكان سقطرى اليمنية، ردود فعل ساخطة تجاه المتحدث الإماراتي، على مواقع التواصل في اليمن.

وقال مسؤول إماراتي إن المواطنين في محافظة سقطرى سيكونون جزءا من دولة الإمارات، وسيمنحون جنسيتها، مؤكدا بأن هذا الأمر أصبح مفروغا منه.

وتناول ناشطون مقطع فيديو لأحد الإماراتيين في اجتماع مع مجموعة من أبناء سقطرى قبل يومين في إمارة عجمان بحضور محافظ سقطرى الأسبق سالم عبد الله العضو في المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات.

وظهر المتحدث الإماراتي والذي لم يعرف بعد صفته متحدثا عما وصفها بالعلاقات القديمة بين الإمارات وجزيرة سقطرى، معتبرا أن أبناء الجزيرة يستحقون الحصول على الجنسية الإماراتية بدون طلب منهم.

وفي هذا الشأن، قال الدكتور كمال البعداني: “الإمارات تقول إن جزيرة سقطرى ستصبح جزءا من الامارات، وإن سكانها سيمنحون الجنسية الإماراتية”.

وخاطب البعداني المتحدث الإماراتي بالقول: “أيها الحمقى لو كانت الحكاية بالجنسية لكانت حضرموت سعودية، فقادة وملوك رأس المال في المملكة هم من حضرموت ويحملون الجنسية السعودية، ومع ذلك لم تقل السعودية يوما من الأيام إن حضرموت سعودية”.

الامارات تقول ان جزيرة سقطرى ستصبح جزء من الامارات وان سكانها سيمنحون الجنسية الاماراتية ، .. ايها الحمقى لو كانت…

Gepostet von ‎كمال محمد البعداني‎ am Sonntag, 30. Dezember 2018

وتابع: “المتحدث بهذا الخرف كان من إمارة (عجمان) وسبب التسمية يعود إلى تواجد العجم فيها أي (الفرس) من أيام الحروب العربية الفارسية في المنطقة، مساحتها مئة ميل مربع ومساحة جزيرة سقطرى التي يريدون ضمها 1466 ميلا”.

وأردف الدكتور البعداني: “أيها الحمقى إن تاريخ شجرة دم الأخوين في الجزيرة أقدم من تاريخ دولتكم بآلاف السنين، أنتم تمتلكون عقليات طفولية، أخذت عليكم إيران جزركم وتريدون أن تأخذوا جزيرة سقطرى اليمنية كتعويض، يا لكم من أغبياء”.

من جهته قال الإعلامي مختار الرحبي إن الإمارات تتعامل مع اليمن وكأنها أراضٍ إماراتية تدعم الفصائل التي تريد وتعتقل من تريد وتدعم مليشيات ضد الدولة وتريد استقطاع سقطرى لها (مجهود حربي).

وأكد الرحبي أن هذا الكلام يعتبر مساسا بالسيادة الوطنية ومستفزا لكل أبناء الشعب اليمني.

أما الصحفي الجنوبي عبد الرقيب الهدياني فقال: “يعتقد شيوخ الإمارات أنهم قادرون على ابتلاع أكبر الجزر اليمنية وأغناها لمجرد أنهم خاضوا حربا فاشلة في بلدنا انحرفوا عن أهدافها وعطلوا مسارها وقوضوا مؤسسات الدولة ونشروا العبث والفوضى والاغتيالات ومزقوا لحمة الوطن”.

وتابع الهدياني قلائلاً: “غباء هؤلاء الأعراب لا حدود له، لا يتعلمون من الأحداث التي وقعت”.

وأضاف: “لا يستوعبون حركة الجماهير اليمنية التي خرجت في الجزيرة وأكدت على يمنيتها واعتزازها بهذا الانتماء، ولا باحتجاجات الشارع في عدن وحضرموت والمهرة وشبوة وإحراق صور شيوخ الإمارات ودوسها بالنعال”.

وتساءل الهدياني: “هل تسمع آذان هذا الشيخ ما تنطق لسانه من استفزازات فجة تتجاوز الدبلوماسية وتهين اليمن رسميا وشعبيا”.

وخاطب المتحدث الإماراتي بالقول: “جمع عشرة مرتزقة في دواوينكم يصفقون لترهاتكم لا يعني أن شعب سقطرى صار في جيوبكم”.

وعلق حساب محمد المنصري في تويتر، على كلام المتحدث الإماراتي، قائلاً: “روح استرجع الجزر الثلاث من أسيادك الروافض، وبعدين تعال عندنا نستضيفك بسقطرى، حتى نعرفك قدرك”، وتابع: “إذا لم تستحِ فصنع ما شئت”.

رابط مختصر
2018-12-31 2018-12-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.