باحث أردني يكشف من خلال دراسة بحثية إستقصائية أن «مسيلمة الكذاب جد عبدالملك الحوثي»

آخر تحديث : الأربعاء 11 يوليو 2018 - 9:29 مساءً
باحث أردني يكشف من خلال دراسة بحثية إستقصائية أن «مسيلمة الكذاب جد عبدالملك الحوثي»
عدن نيوز - متابعات

كشف الباحث والاكاديمي الأردني الدكتور عماد السواهنه أستاذ التاريخ الاسلامي بجامعة عمّان الأردنية أنه توصل من خلال دراسة بحثية استقصائية استمرت «٤» شهور أن نسب زعيم مليشيا الانقلاب المدعو عبد الملك الحوثي يعود لـ«مسيلمة الكذاب».

وقال الدكتور السواهنة في تغريدة على صفحته بـ «تويتر» تداولها العديد من الناشطين:” بأنه ومنذ اربعة اشهر يقوم بالبحث في نسب بيت عبدالملك بدر الدين الحوثي زعيم الحركة الحوثية في اليمن وانه توصل بعد بحث استمر اكثر من اربعة اشهر الى ان اسرة الحوثي التي تتواجد في منطقة «حوث» بمحافظة صعدة اليمنية تمتد اصولها الى بني حبيب بن حنيفة ومركزهم «وادي حنيفة في نجد».

وأكد الباحث السواهنة: ان نسب عبدالملك بدر الدين الحوثي يمتد الى مسيلمة بن ثمامة بن كثير بن حبيب الحنفي المعروف بـ «مسيلمة الكذاب» الذي ادعى النبوة في العام الـ«11هـ» وقتل في العام الـ«12هـ» في معركة اليمامة على يد «وحشي» الذي اراد بقتل «مسيلمة» التكفير عن ذنبه لقتله «حمزة بن عبدالمطلب» عم النبي محمد «ص».

واشار الدكتور السواهنة ان البحث الخاص بنسب الحوثين لبني حنيفة سينشر بشكل كامل خلال الشهر القادم.

واعتبر مراقبون هذه النتيجة البحثية الدقيقة بمثابة الضربة القاضية التي ستكشف وتعري وتدحض كافة الاكاذيب والادعاءات والاباطيل والهراءات التي ما فتئت اسرة الحوثي تسوق لها وتروج لها مدعية انحدارها الى اسرة الحسين بن علي بن ابي طالب.

وقال المراقبون حري بالباحثين والدارسين اليمنيين الاطلاع على هذه الدراسة البحثية والعمل على تدعيمها بالأدلة والبراهين والسعي لاجراء بحوث مماثلة تكشف وتعري حقيقة الاسر التي تدعي انتماءها لبني هاشم وال النبي محمد والعمل على نشر ذلك على اوسع نطاق حتى تتبين لليمنيين وغيرهم من العرب حقيقة هؤلاء الكهنة والدجالون.

وعلى امتداد التاريخ الاسلامي الذي اعقب عهد النبوءة ظهر كذابون كثيرون يدعون النبوة وهم كاذبون ولكن كان «مسيلمة الكذاب» الذي أدعى النبوة كذباً وزوراً في آخر زمن الرسول عليه السلام وأطلق عليه الرسول الأعظم لقب «مسيلمة الكذاب» ثم قتل في عهد الخليفة الراشدي الأول أبو بكر الصديق رضي الله عنه في معركة «اليمامة».

رابط مختصر
2018-07-11 2018-07-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

محمد