2017… مليشيا الحوثي (تكلفة باهضة)

آخر تحديث : الخميس 4 يناير 2018 - 9:53 مساءً
2017… مليشيا الحوثي (تكلفة باهضة)

عدن نيوز – متابعات

كلّفت الحرب الدائرة باليمن، خلال السنة المنصرمة، مليشيات الحوثي ألفاً و739 من أفراده، بينهم 147 قيادياً. وبحسب معطيات للجيش اليمني، أعلن عنها الخميس، فإن ألفاً و739 مسلّحاً حوثياً، بينهم 147 قيادياً ميدانياً، لقوا حتفهم على جبهتي القتال في مديريتيْ حرض وميدي بمحافظة حجة شمال غربي البلاد، على الحدود مع السعودية. وإلى جانب الخسائر البشرية، فقد أُسر خلال نفس الفترة 14 فرداً من المقاتلين في صفوف الحوثيين، في حين جرح 3150 فرداً، بحسب ما أعلن عنه المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش. ونشر المركز على صفحته بالفيسبوك أن قوات الجيش ومقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية استهدفت 223 من الآليات والمعدات العسكرية للحوثيين، إضافة إلى 86 مخزناً ومخبأ للسلاح، و3 زوارق بحرية. وميدانياً، لفت الجيش اليمني إلى أنه تمكّن، خلال العام الجاري، من السيطرة على منطقة البريد (قطع الخط الإسفلتي الرابط بين مديريتي حرض وميدي)، ومنطقة القماحية، ومنطقة اكتف الاستراتيجية المحاذية لوادي خيران، ومنطقة وادي ابن عبد الله غرب مدينة حرض. ووفق التقرير، فإن قوات الجيش اليمني نجحت في السيطرة على الأحياء الشرقية لمدينة ميدي، وأحكمت الحصار على المدينة من جميع الاتجاهات. ومنذ أكثر من عامين، تشهد مدينتا حرض وميدي مواجهات متواصلة بين الجيش اليمني مدعوماً بمقاتلات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثي من جهة أخرى. ونهاية شهر أغسطس من السنة المنصرمة، أعلنت القوات الحكومية سيطرتها بشكل كامل على الأحياء الشرقية لمدينة ميدي، كما سيطرت في يناير من 2016 على ميناء ميدي على البحر الأحمر، والذي تقول الحكومة إن الحوثيين كانوا يستخدمونه لتهريب الأسلحة. ومنذ نحو ثلاثة أعوام، يشهد اليمن حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

رابط مختصر
2018-01-04 2018-01-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

محمد