خبير: الشبكة العميقة أكبر 500 مرة من شبكة الإنترنت العادية

آخر تحديث : الخميس 6 سبتمبر 2018 - 9:47 مساءً
خبير: الشبكة العميقة أكبر 500 مرة من شبكة الإنترنت العادية
عدن نيوز - متابعات

أصبح من السهل نسبيًا على أي شخص الوصول إلى الشبكة العميقة  Deep Web والتي تعد جزءًا من الإنترنت لا يتم العثور عليه باستخدام محركات البحث ولا يمكن الوصول إليها إلا باستخدام برامج محددة وتشير التقديرات إلى أنها أكبر من الإنترنت العادي بنحو 400 إلى 500 مرة بينما تعد الشبكة المظلمة Dark Web  بمثابة مجموعة فرعية صغيرة من شبكة الويب العميقة وهي عبارة عن سلسلة من الشبكات المشفرة التي يمكنها إخفاء هويات المستخدمين ومواقعهم.

ويجادل بعض الخبراء بأن الشبكة المظلمة مفيدة في التحايل على الرقابة المفروضة على الإنترنت وعادًة ما ترتبط هذه الشبكة وهي جزء من الإنترنت المخفي بمجموعة من الأنشطة غير القانونية بما في ذلك بيع وشراء الأدوية والأسلحة النارية والبيانات المالية المسروقة وأنواع أخرى من المعلومات القيمة القابلة للبيع ويقضي معظم الناس وقتهم عبر الإنترنت على ما يعرف باسم الشبكة السطحية وهي جزء من الشبكة العنكبوتية العالمية التي يمكن الوصول إليها من خلال المتصفحات ومحركات البحث.

ويطلق على أكثر هذه الشبكات شعبية اسم  TORأو The Onion Router والتي تم تطويرها في البداية للاستخدام الحكومي قبل إتاحتها لعامة الناس وقال تشارلز كارماكال  Charles Carmakal نائب رئيس شركة الأمن السيبراني FireEye: “عندما يشير الناس عادة إلى الشبكة المظلمة فإنهم في كثير من الأحيان يشيرون إلى جزء من الإنترنت يمكن الوصول إليه باستخدام شبكة تصفح مجهولة تسمى TOR”.

وتتمثل إحدى الوظائف الأساسية لشبكة TOR في أنها تسمح للمستخدمين بالوصول إلى صفحات “onion” والتي يتم تشفيرها بشكل خاص للحصول على أقصى قدر من الخصوصية وأوضح كارماكال أن TOR تتيح للمستخدمين أيضًا الاتصال بالمواقع العادية بشكل مجهول حتى لا يتمكن مقدمو خدمات الإنترنت من معرفة ما يتصفحونه ولن تتمكن مواقع الويب من تحديد موقع المستخدمين الذين يستعرضون صفحاتهم.

ويتم عادًة إعادة توجيه طلبات الاتصال عدة مرات قبل الوصول إلى وجهتها ضمن متصفح  TOR وعلى سبيل المثال إذا حاول مستخدم في سنغافورة الاتصال بموقع ويب في لندن فيمكن توجيه هذا الطلب عبر متصفح TOR  من سنغافورة إلى نيويورك إلى سيدني إلى كيب تاون إلى لندن أخيرًا.

ووفقًا لحديث تشارلز كارماكال فإن خدمة مثل TOR تعد بمثابة أداة مفيدة لكثير من المستخدمين لتجاوز الرقابة الحكومية على شبكة الإنترنت بحيث يمكن للمستخدمين التواصل مع العالم الحر دون أي تأثيرات أو تداعيات وقال إن الخدمة تستخدم أيضًا من قبل الصحفيين ووكالات تطبيق القانون، وبالرغم من ذلك فإن مصطلح الشبكة المظلمة اليوم يرتبط عادة بالأنشطة غير القانونية.

وجرى خلال السنوات الأخيرة إيقاف عدد من الأسواق المظلمة ذات الشعبية المخصصة لبيع المخدرات وغيرها من السلع غير القانونية بما في ذلك Silk Road و AlphaBay و Hansa وكانت وكالات تطبيق القانون قد أعلنت في شهر يوليو/تموز 2017 الاستيلاء على السوق المظلمة  AlphaBay وشكلت هذه السوق جزءًا كبيرًا من عمليات البيع والشراء التي كانت تتم في الشبكة المظلمة وخاصة بالنسبة للمتحدثين باللغة الإنجليزية.

وتعمل وكالات تطبيق القانون في جميع أنحاء العالم بشكل متواصل لإسقاط وإزالة مثل تلك الأسواق الموجودة على الشبكة المظلمة المستخدمة من قبل المجرمين حيث قامت الشرطة الوطنية الهولندية على سبيل المثال بإزالة Hansa بعد أن استولت السلطات على السوق وقال المسؤولون في بيان صحفي إنهم جمعوا حوالي عشرة آلاف عنوان للمشترين في السوق ونقلوها إلى يوروبول  Europol وهي هيئة تطبيق القانون التابعة للاتحاد الأوروبي.

وتراجعت أسواق الشبكة المظلمة مع تحول المجرمين إلى استخدام تيليجرام من أجل تجارة السلع غير القانونية وقال جيمس تشابيل  James Chappell الشريك المؤسس لشركة Digital Shadows: “كان من المثير جدًّا رؤية تأثير ذلك واعتقدنا في البداية أن الكثير من المواقع الإلكترونية ستعود على الإنترنت لتحل محل Hansa حالما يتم إزالتها ولكن بدلاً من ذلك ابتعد الكثير من المستخدمين عن TOR وتحولوا إلى خدمات التراسل الفورية مثل تيليجرام و Discord”.

رابط مختصر
2018-09-06 2018-09-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

محمد