المغرب: القبض على شاب هدد بقتل ماجدة الرومي لو شاركت في “موازين”

آخر تحديث : السبت 23 يونيو 2018 - 7:17 مساءً
المغرب: القبض على شاب هدد بقتل ماجدة الرومي لو شاركت في “موازين”
عدن نيوز - متابعات

ألقت الشرطة المغربية القبض على شاب في السادسة والعشرين من عمره، للاشتباه في تورطه في توجيه رسالة تهديد بالقتل للمطربة اللبنانية ماجدة الرومي عبر حساباتها على الشبكات الاجتماعية، حال مشاركتها في مهرجان “موازين” الفني، الذي انطلق الجمعة 22 يونيو/حزيران في الرباط.

وكانت مصالح الأمن الوطني بالمغرب قد فتحت تحقيقاً قضائياً تحت إشراف النيابة العامة، أجرت خلاله تحريات تقنية مكنتها من التوصل إلى المشتبه به، وإلقاء القبض عليه في مكان إقامته في قرية الخلايف القريبة من مدينة برشيد المغربية، حسب جريدة “هسبريس” المغربية.

وقد تم حجز الهاتف الخاص بالمتهم، لإجراء بحث شامل على حساباته الشخصية على الشبكات الاجتماعية، فيما لم يزل الشاب قيد الاعتقال إلى حين تقديمه للنيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالرباط، لاستكمال البحث والتحقيق معه.

وقد اتهم الشاب بـ”التهديد بالقتل والمس بالسلامة الجسدية للأشخاص”، وبقي تحت تدبير الحراسة النظرية ، لحين الكشف عن جميع ظروف وملابسات الواقعة.

وقد انطلقت فاعليات النسخة الـ17 من مهرجان “موازين”، الجمعة 22 يونيو/حزيران، بمدينة الرباط بصورة طبيعية رغم حملات المقاطعة. ومن المنتظر أن تحيي الرومي حفلها بالمهرجان يوم الخميس 28 يونيو/حزيران.

وقد دشن مستخدمو الشبكات الاجتماعية حملات لمقاطعة المهرجان تحت شعار “خليه يغني وحده”، حسب صحيفة “اليوم 24” المغربية.

وكان مناصرو المقاطعة قد وجهوا خلال هذه الفترة رسائل لعدد من الفنانين العرب على حساباتهم الشخصية، يطلبون منهم عدم المشاركة في المهرجان احتراماً للفقراء المغاربة الذين يحتاجون الميزانية الضخمة التي تصرف سنوياً لى المهرجان، حسبما يرون.

وقبل أيام قليلة من انطلاق الحدث الموسيقي المثير للجدل الجمعة المقبل، دعا نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، إلى الانضمام لحملة تحمل اسم ووسم “شنَّ طنَّ”، حيث ضرب المُقاطعون موعداً، مساء يوم الأربعاء 20 يونيو/حزيران، الساعة 8 مساء، من أجل “الطَّنطَنة” عبر الصُّعود إلى أسطح المنازل والمباني لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، والطَّرق بواسطة الملاعق والشَّوكات على الأواني المنزلية.

وتطالب الحملة ببناء المستشفيات وتجهيزها، بدل صرف المليارات على الرقص، وفق تعبير الداعين إليها، بالإضافة إلى تعليم جيد، والعمل على مُحاسبة المفسدين وناهبي الأموال، متسائلين عن الجدوى من مهرجان موازين في وقت يموت فيه الشعب في صمت داخل مستشفيات غير مجهزة، وتفتقد للتجهيزات، ولا تقدم خدمات في المستوى.”.

رابط مختصر
2018-06-23 2018-06-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عبده عثمان