قيادي في المقاومة الجنوبية يؤكد: المسؤول الاول عن عمليات الاغتيالات في عدن هو الاماراتي أبو خليفة سعيد المهيري

قيادي في المقاومة الجنوبية يؤكد: المسؤول الاول عن عمليات الاغتيالات في عدن هو الاماراتي أبو خليفة سعيد المهيري

بعد ان كشف موقع عدن نيوز في وقت سابق عدة تقارير ومعلومات تتعلق بالرجل الاول في تنفيذ الاغتيالات بالعاصمة المؤقتة عدن، أكد قيادي بارز فيما تسمى بـ المقاومة الجنوبية عن المسؤول الأول بتنفيذ الاغتيالات السرية في مدينة عدن والمحافظات الجنوبية.

وكشف القيادي فيما تسمى المقاومة الجنوبية والمعتقل السابق عادل الحسني أن المسؤول الأول عن ملف الاغتيالات في عدن، ضابط في القوات الإماراتية ويدعى أبو خليفة سعيد المهيري.

وأوضح أن المهيري الذي يحمل رتبة رائد، ويعمل حاليا مسؤول استخبارات قيادة القوات الإماراتية في عدن.

وقد كشف موقع صحيفة “بزفيد نيوز” الأميركية في أكتوبر الماضي، عن تورط الامارات في جرائم الاغتيالات التي تشهدها المحافظات الجنوبية، عبر جنود ومرتزقة أميركيين.

وبحسب تحقيق استقصائي، كشف موقع الصحيفة الأميركية عن قيام الإمارات باستئجار شركة “مجموعة عمليات سبير” الأميركية لتنفيذ عمليات الاغتيال التي تشهدها مدينة عدن جنوب البلاد.

مؤكدا أن عمليات الاغتيال التي طالت قيادات عسكرية وأمنية ورجال الدين من أئمة وخطباء المساجد، و قيادات سياسية وحزبية في مدينة عدن، تمت على يد اولئك الجنود الذين كانت تحميهم مدرعات أميركية تمتلكها قوات الاحتلال الإماراتي في مختلف المحافظات الجنوبية.

رابط مختصر
2018-12-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.