تهديد إيراني باحتجاز ناقلة نفط إنجليزية إذا لم يُفرج عن ناقلتها

8 يوليو، 2019 5:05 م
تهديد إيراني باحتجاز ناقلة نفط إنجليزية إذا لم يُفرج عن ناقلتها
عدن نيوز - متابعات:

قال مسؤول إيراني بارز إنه على بلاده أن تحتجز ناقلة نفط بريطانية إذا لم يفرج عن ناقلتها المحتجزة في منطقة جبل طارق.

وأوضح محسن رضائي، أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام، أن طهران لن تتوانى في الرد على من يعتدي عليها.

وكانت البحرية البريطانية احتجزت السفينة الإيرانية في مضيق جبل طارق، بعد الاشتباه في أنها كانت تحمل شحنة نفط إلى سوريا، خرقا لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

واستدعت إيران بعدها السفير البريطاني للاحتجاج على ما وصفته بأنه “نوع من القرصنة”.

وكتب رضائي على حسابه بموقع تويتر: “إذا لم تفرج بريطانيا عن الناقلة الإيرانية، فمن واجب السلطات الإيرانية أن تحتجز ناقلة بريطانية”.

وعلمت بي بي سي أن فريقا من 30 جنديا في البحرية توجهوا من بريطانيا إلى منطقة جبل طارق للمساعدة في احتجاز السفينة، بطلب من الحكومة المحلية.

وقالت حكومة جبل طارق إن هناك مؤشرات على أن الناقلة كانت تحمل شحنة من النفط إلى مصفاة بانياس السورية.

لكن وزارة الخارجية الإيرانية قالت إن عملية الاحتجاز غير قانونية، واتهمت بريطانيا بالامتثال لأوامر الولايات المتحدة.

ووصفت وزارة الخارجية البريطانية تهمة القرصنة بأنها “كلام فارغ”.

وقال وزير الخارجية الإسباني بالنيابة، جوسيب بوريل، الذي تتنازع بلاده مع بريطانيا السيادة على جبل طارق، إنه يدرس القضية، ولكنه أوضح أن “العملية سبقها طلب من الولايات المتحدة لبريطانيا”.

وقال برلماني إيراني كبير الجمعة إن عملية الاحتجاز دليل على أن بريطانيا “قليلة الاحترام”، وتأخذ الأوامر من الولايات المتحدة.